السبت، 23 مايو، 2009

اداره وطن


الكويت

ماذا تحتاج؟؟

سؤال خطر على بالي وانا جالس مع بعض الاصحاب

نتناقش بأحوال الكويت

بحاله وطننا اليوم

كيف نراه ونحن مغتربين عنه

قد تكون رؤيتنا له اوضح

لاننا منعزلين عن وسائل التشويش التي اجتاحت البلاد
سؤال بسيط واجابته ايضا بسيطه

ليست بالصعوبه التي نتخيلها
الكويت برأيي تحتاج للاداره
نعم هذا الذي نحتاج إليه

لدينا عقليات فذه ذهبت لكثير من المؤسسات الخارجيه وطورت بها الكثير

لدينا شباب قلبهم على الكويت

وحماسهم كبير لخدمتها

لدينا المال _الذي اصبحنا نستغله بصوره خاطئه_
فماذا نحتاج غير الاداره

فالخبره موجوده و الحماس موجود و الرغبه ايضا

فما المانع من الرقى و التطور
ان قلتم مشكلتنا الفساد

اقول لكم بالاداره الصحيحه نمنعه او نقلله بشكل كبير جدا


مشكلتنا وزرائنا لا يعرفون مباديء الاداره لمؤسسه كبيره بحجم وزارتهم _ إلا من رحم الله _

نحن نحتاج لتطوير القاده لدينا

الذين بهم تصلح الوزاره او تسوء
لماذا لا يتم تأهيل وزراء المستقبل

لماذا لا يتم اختيارهم بعنايه اكبرهذا

ما اتمناه من الشيخ ناصر المحمد

فعليه حمل كبير ومسؤليه كبيره سوف يسائل بها يوم القيامه قبل الشعب الكويتي
ولكن هذه المشكله ليست في الوزراء فقط
فحتى النواب نفسهم لا يمتلكون هذه المهاره

حتى تجد بعضهم لا يعرف ماذا يريد

سوى الاسم والصيت وبعضهم المال

ولا يستغلوا ادواتهم بالشكل الصحيح

كم نائب مستغل فكره السكرتاريه الذي يمتلكها

حتى اصبحت مهنه من لا مهنه له

ومجرد محاصصه و مكافئه للعوائل او القبائل

التي صوتت له
ألا يفترض ان يكون منهم اللجنه الاستشاريه له

ان يكونوا خير معين له

لا اتكلم عن نقلهم للمعاملات _ فهذا موضوع كبير سوف نتطرق له في وقت اخر _ولكن عن صياغه القوانين بالشكل الصحيح

عن تطوير الافكار و جمعها للنائب حتى يستغل فترته التشريعيه بقوانين تفيد البلد

وليس بمعاملات و افراح و عزاء المرشحين اصحاب الاصوات الكثير فقط


اين الكويت من أولوياتهم ؟؟؟!!!!

هل اصبحت الكويت مجرد معامله

مجرد صفقه

مجرد كلمه خلت من المعاني بالنسبه لهم
نحن نحتاج القرار السياسي لان وزرائنا خائفون

ولا يعرفون ان يديروا قسم واحد فما بالك وزاره كامله

اقسم بالله عندما نتناقش عن حال الكويت

ينتابني حزن شديد على ما وصل إليه وطني
كيف يحصل ذلك و نحن لدينا كل المقومات لتطويره

وجعله من افضل الدول في العالم


اعتقد انه عند صغارنا معرفه بالاداره اكثر من اغلب قادة قطاعات الدوله

تجد احدهم يلعب في احد الالعاب الاستراتيجيه

و يقود عشرات الرجال من مختلف الاعمار

تجد لديه دبلوماسيه فذه و حكمه تسبق عمره بمراحل
اصبحت اقول ان حلولنا اقتصرت في اثنتين

الاولى ان نجعل هؤلاء الصغار وزراء

او نجعل الوزراء يلعبون هذه الالعاب لعلهم يتعلمون شيئا



اللهم احفظ الكويت و اهلها من كل شر